TEL +41315087455

تداول الأسهم

ـداول الاسهم عبر LegacyFx

 

تداول الأسهم هى عبارة عن نصيب أو حصة تمثل ملكية فى شركة ما وتداول الأسهم تعد من الوسائل الرئيسية من أجل التمويل. حيث الكثير من الشركات تقوم بالدعوات إلى الإدخار وهذا من أجل جمع المال اللازم للإستثمار فى الشركة.

ومشاركة المدخر تكون فى هيئة مجموهة الأسهم التى تضمن لحامل السهم الحق من أجل الحصول على المكسب فى مقابل ما يمتلكه من أسهم فى تلك الشركة.

نسب الربح التىالحاصل عليها المتداول تتوقف على حسب المشاركة بالإضافة لأنها تتولى مهام سياسة التوزيع للربح.

ويجب الإشارة أن الشركات تفضل عدم توزيع الربح بل تترك تداول الأسهم فى السوق المالى.  فمع مضى الوقت الأسهم تتجه للصعود فى قيمتها ولكنها قد تتعرض إلى حالة من عدم الإستقرار والتذبذب فضلا عن تقلب السعر.

المتداول فى الأسهم أيضا يطلق عليه مستثمر أو مضارب ويقصد بالمضارب أو المستثمر هو المتداول الذى يقوم بشراء أسهم فى شركة معينة بعد الإطلاع على الإداء الخاص بهذه الشركة أو المؤسسة والتعرف على قوتها السوقية قبل أن يقوم بشراء أسهمها.

يهتم المتداول فى تداول الأسهم بالإطلاع والبحث عن القوائم المالية التى تخص الشركة التى يريد شراء أسهم فيها ومن ثم القيام بعمليات المقارنة بين إداء هذه الشركة لفترة زمنية متنوعة وبين وضع الشركة المالى خلال نفس الفترة حيث يطلق على هذا ما يعرف بالتحليل الأساسى.

من يتبع تلك الطريقة يستطيع أن يحقق الكثير من الأرباح والذى يأتى عن طريق توقع زيادة السهم فى المستقبل للحصول على المال الكثير من تلك المؤسسة فى مقابل إمتلاكة للأسهم.

تعرف الإستراتيجية الخاصة فى الحصول على الأسهم بهذا الأسلوب من أجل الشراء والحفاظ على السهم.

يوجد هناك نوع آخر من المتداولين على الأسهم وهم المضاربين حيث يقصد بالمضارب هو الشخص الذى يعمل على التحليل للأسهم عن طريق الرسم البيانى الذى يتعلق بإداء الأسهم.

لا يركز المضارب على المنتج أو الخدمة التى تعمل فيها المؤسسة وأنما بشكل رئيسى يركز على حركات الأسهم الظاهرة على الرسوم البيانية وهذا النوع يسمى بالتحليل الفنى.

فى الوقت الحالى العديد من الشبكات الإلكترونية قامت على أنهاء دور الطرف الثالث فى عمليات التداول على الأوراق المالية.

هذه الشبكات تعمل بدورها لكونها حلقة وصل بين المتداول وشركات التداول وبشكل كبير هذا الأمر ساهم فى الإجراء لعمليات التداول بالطرق المباشرة من دون الحاجة لطرف ثالث.

حيث أن هذه الحسابات تشارك فى الجنى للكثير من العمولات لكل صفقة يتم معالجتها فضلا عن كونها تمكن المتداولين فى جميع أنحاء العالم على القيام بعمليات التداول بالطرق الآمنة عبر الإنترنت.

من المتعارف عليه أن الصفقات كلها لا تصلح لجميع المتداولين على الأسهم وهذا يعنى على أنه ينبغى على المتداول أن يتوافق نشاطه الخاص بالتداول مع حجم الحساب الشخصى.

أهم الأشياء التى تجعل المتداولين التوقف عن التداول هو إحتمال تكبد لخسارة كبيرة والتى تكون بسبب الفشل فى إستخدام أمر وقف الخسائر ولهذا يجب على المتداول أن يحسن إستخدام أمر وقف الخسائر.

الخطأ الرئيسى الذى يقع فيه معظم المتداولين المبتدئين هو الأغلاق للصفقة فى وقت مبكر مع أنها حققت لهم ربح لذلك يجب على المتداول الإلتزام بخطة من أجل القيام بعمليات التداول فهذا الأمر يجعل المتداول على الأسهم يتجنب الخروج من الصفقة بالشكل السريع.

ينبغى على كل متداول فى الأسهم إلا يبدأ فى التداول بسرعة وهذا لأن الأسعار من المحتمل هبوطها أو صعودها بشكل مفاجئ لذلك يجب على المتداول أن يضع فى بداية التداول خطة موضوعة مسبقا والتعرف على الوقت المناسب من أجل بدأ التداول ثم النظر للفرص التى تناسب التداول.

 

افتح حساب حقيقي افتح حساب تجريبي

  تحليلات البصائر(الداخلية)
CallChat